پانل منوها

English | فارسی | اردو

|

الصفحة الرئيسية | من نحن | الكتب | الموضوعات| المؤلفين | القوانين| احصائيات | اتصل بنا| بحث متقدم

|

پانل اعضا

لوحة التحکم

|
اسم المستخدم:  كلمة المرور:  حفظ المعلومات استعادة كلمة المرور

|

.

.

 

الفهرست ساختار درختی فهرست
 

صفحة قبل الطباعة |

عمل بطاقة

| بحث |    

 رواية القوم هذا الخبر عن أهل البيت

أمّا رواية القوم عن أهل البيت :
    عن الصادق ( عليه السلام ) ، رواه الحاكم النيسابوري ، عن الصادق ، عن أبيه ، عن جدّه : وإنّ عمر خطب أُمّ كلثوم ابنة علي بن أبي طالب وتزوّج بها.
    يقول الحاكم : هذا حديث صحيح الاسناد ولم يخرجاه. أي البخاري ومسلم.
    لكن الذهبي يتعقّب هذا الخبر فيقول : هذا منقطع.
    والبيهقي يقول : هذا مرسل.
    حينئذ لا يتمّ سنده.
    رواه البيهقي عن أبي عبدالله الحاكم صاحب المستدرك ـ وهو


(12)

شيخه ـ بسنده عن الصادق ( عليه السلام ) ، وفي السند أحمد بن عبدالجبّار ، وهذا الرجل قال ابن أبي حاتم : كتبت عنه وأمسكت عن الرواية عنه ، لكثرة كلام الناس فيه ، قال مطيّن : كان يكذب ، قال أبو أحمد الحاكم : ليس بقوي عندهم ، تركه ابن عقدة ، قال ابن عدي : رأيت أهل العراق مجمعين على ضعفه (1).
    الراوي الاخر في هذا السند عند البيهقي يونس بن بكير ، عن أبي داود : ليس هو عندي بحجة ، قال النسائي : ليس هو بقوي ، وقال مرّةً : ضعيف ، الجوزجاني يقول : ينبغي أن يتثبّت في أمره ، قال الساجي : كان ابن المديني لا يحدّث عنه ، قال أحمد : ما كان أزهد الناس وأنفرهم عنه ، قال ابن أبي شيبة : كان فيه لين. قال الساجي : كان يتّبع السلطان وكان مرجئاً (2).
    عن الامام الباقر ( عليه السلام ) ، رواه ابن عبدالبر في الاستيعاب وابن حجر في الاصابة.
    لكن في سنده : عمرو بن دينار ، لاحظوا ، الميموني يقول عن أحمد : ضعيف منكر الحديث ، عن ابن معين : لا شيء ذاهب الحديث ، ابن عدي يقول : ضعيف الحديث ، أبو حاتم يقول : ضعيف


1 ـ تهذيب التهذيب 1/44.
2 ـ تهذيب التهذيب 11/382.


(13)

وعامّة حديثه منكر ، أبو زرعة يقول : واهي الحديث ، البخاري : فيه نظر ، أبو داود يقول : ليس بشيء ، الترمذي يقول : ليس بالقوي ، النسائي يقول : ليس بثقة ، النسائي أيضاً : ضعيف ، الدارقطني : ضعيف ، الجوزجاني : ضعيف ، ابن حبّان : لا يحلّ كتب حديثه إلاّ على جهة التعجّب كان يتفرّد بالموضوعات عن الاثبات ، البخاري في الاوسط : لا يتابع على حديثه ، ابن عمّار الموصلي : ضعيف ، الساجي : ضعيف (1).
    ويروون هذا الخبر عن الحسن بن الحسن المجتبى ، يرويه عنه البيهقي بسنده في السنن الكبرى.
    لكن في السند :
    سفيان بن عيينة ، وفيه كلام (2).
    ووكيع بن جرّاح ، وفيه كلام لاسباب منها شرب المسكر والفتوى بالباطل وغير ذلك (3).
    وابن جريج ، وفيه كلام كثير (4).


1 ـ تهذيب التهذيب 8/27.
2 ـ تهذيب التهذيب 4/106.
3 ـ ميزان الاعتدال 4/336 ، تاريخ بغداد 13/472 ، تهذيب التهذيب 11/110.
4 ـ تهذيب التهذيب 6/359 ، ميزان الاعتدال 2/656 ، تقريب التهذيب 1/520.


(14)

وابن أبي مليكه ، كان من الخوارج ، وكان مؤذّناً لابن الزبير بمكة وقاضياً له. هذا بتهذيب التهذيب (1).
فهذه رواياتهم عن أهل البيت ، عن الصادق ( عليه السلام ) ، وعن الباقر ( عليه السلام ) ، وعن الحسن بن الحسن المجتبى ( عليه السلام ).

.

.

.

All Rights Reserved to shiastudies.net